لهذه الأسباب لن يتأثر ريال مدريد برحيل كريستيانو رونالدو

كان بيع كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس مقابل 105 ملايين يورو بمثابة صدمة للعديد من جماهير ريال مدريد، إلا أن النادي الملكي أكبر من رونالدو.
نعم، لقد سمح بطل أوروبا لهدافه التاريخي بالرحيل، إذ سجل رونالدو 451 هدفًا في 438 مباراة خلال 9 مواسم، تُوِّج خلالها بـ 5 ألقاب لدوري الأبطال، وبطولتي دوري، وكأسين للملك خلال الفترة التي قضاها في العاصمة الإسبانية.
ومع ذلك، فإن تركه ليس نهاية العالم بالنسبة للنادي، وهناك سلسلة من الأحداث في السنوات الأخيرة تظهر أن هذا القرار أكثر من صحيح، وقد أوضحت صحيفة “ماركا” الإسبانية المقربة من النادي أسباب ذلك:
رونالدو بالنسبة له يريد أن يثبت للجميع ولنفسه أنه “ملك كرة القدم” وهذه أولوية له.
50 هدفًا في الموسم باتت من الماضي، لكننا نتحدث عن هجوم ريال مدريد، ليس فقط كريستيانو رونالدو.
قد يكون كريم بنزيما استثناءً هذا العام، لكن تذكر في آخر 10 أو 12 أو 15 عامًا … هل كان هناك موسم في ريال مدريد تميز بعدم وجود هداف في الفريق؟

غادر رونالدو البرازيلي ووصل رود فان نيستلروي، ثم رحل وجاء غونزالو هيغواين ثم غادر ملعب سانتياغو بيرنابيو وأهداف كريم بنزيما جعلت الجماهير تنسى بسرعة المهاجم الأرجنتيني. هذا العام بدون بنزيما أو رونالدو أنهى الدوري برصيد 94 هدفًا، وهو رقم ليس كبيرًا لكن ليفربول الوحيد الذي سجل أكثر بين أندية دوري الأبطال.
هل سيفتقد ريال مدريد أهداف رونالدو الخمسين في الموسم؟
من الواضح أن النجم البرتغالي سيترك فراغًا على المستوى الرياضي، لكن إذا كان أي شيء قد ميّز ريال مدريد في السنوات الأخيرة، فهو قدرته على عدم تذكر أولئك الذين رحلوا.
في العام 2013، كان الكثيرون يخشون بعد رحيل مسعود أوزيل وهيغواين، وهما مؤثران في تشكيلة جوزيه مورينيو وفي نفس الموسم تحقق اللقب العاشر لدوري الأبطال.
بعد عامين فقط، غادر إيكر كاسياس (مع رحيل أنخيل دي ماريا) وواصل النادي حصد ألقابه وتُوِّج بلقبه الـ 11 والـ 12 في دوري الأبطال.
جيمس رودريغيز كان آخر الراحلين، لكن في غيابه حقق ريال مدريد لقبه الأوروبي الثالث عشر على حساب ليفربول في كييف.
على الرغم من حقيقة أن رحيل رونالدو هو أمر مؤثر، إلا أن الفريق أظهر أنه أهم من الأفراد.
أخيرًا، تأثير وسائل الإعلام.
سيكون هناك خسارة من حيث رعاة النادي، ولكن دعونا لا ننسى من هو المسؤول في ريال مدريد: فلورنتينو بيريز بعد أسبوع من انتخابه في العام 2009 تعاقد مع كاكا ورونالدو بالفعل.
لذلك سيتعاقد ريال مدريد مع نجم كبير جديد والترشيحات تتحدث عن نيمار أو كيليان مبابي وربما إيدن هازارد.

شارك هذا الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *