بوادر أزمة بين الاتحاد السعودي ورابطة الدوري الإسباني بسبب المحترفين

طالب الاتحاد السعودي لكرة القدم رابطة الدوري الإسباني للعبة “لا ليغا” بتقديم إيضاحات؛ لمعرفة أسباب عدم مشاركة لاعبيه المعارين في صفوف عدة أندية إسبانية حتى الآن في المباريات.
ونشرت وكالة الأنباء الإسبانية تقريرًا قالت فيه: إن الاتحاد السعودي أعرب لمسؤول المشروع في إسبانيا، فيرناندو سانث، عن الشعور بقلق بالغ جراء عدم مشاركة اللاعبين التسعة، رغم مرور شهرين على انتقالهم إلى إسبانيا خلال “الميركاتو” الشتوي.
ويشعر السعوديون بالقلق إزاء هذا الوضع مع قرب انطلاق منافسات مونديال روسيا، حسبما أفاد، اليوم، الموقع الإلكتروني لإذاعة كادينا سير الإسبانية.
ولم يشارك اللاعبون السعوديون في مباريات الدوري المحلي عقب انتقالهم إلى إسبانيا، وباستثناء مروان عثمان الذي انضم لرديف ليغانيس وعبدالله الحمدان المعار لفريق الشباب في نادي سبورتينغ خيخون، لم يشارك أي منهم في منافسات كرة القدم للمحترفين.
ومع قرب المونديال، يعتقد السعوديون أن اللاعبين يمكن أن يصلوا إلى الحدث الرياضي بشكل أسوأ مما كانوا عليه قبل سفرهم إلى إسبانيا.
وطالب بعض هؤلاء اللاعبين بالمشاركة في مباريات الدوري الإسباني بشكل علني.
وعلى سبيل المثال، اعتبر سالم الدوسري الذي سافر أخيرًا مع بعثة فياريال إلى ليون بفرنسا من أجل اكتساب خبرة أوروبية، أنه يملك مستوى كافيًا للعب تحت إمرة مدرب الفريق خافيير كاييخا.
وذكر عدد من المدربين لكادينا سير أن هؤلاء اللاعبين “محدودون على المستويين، التكتيكي والبدني”.
يذكر أن السعودية تستعد لخوض غمار كأس العالم الصيف المقبل في روسيا، حيث توجد في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات روسيا، البلد المضيف، وأوروغواي ومصر.
وسيفتتح “الأخضر” السعودي مشواره في البطولة يوم 14 يونيو المقبل أمام صاحب الأرض، ثم المنتخب اللاتيني بعدها بستة أيام، قبل أن يختتم دور المجموعات بمواجهة عربية خالصة أمام “الفراعنة” يوم 25 من الشهر نفسه.

شارك هذا الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *