- real madrid 2 1 820x500 - قبل مشاهدة مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان.. هذه الأمور يجب أن تعرفها

قبل مشاهدة مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان.. هذه الأمور يجب أن تعرفها

تتجه الأنظار، مساء الأربعاء، إلى ملعب “سانتياغو برنابيو” لمتابعة الصدام الكروي المثير والمرتقب الذي يجمع بين ريال مدريد الإسباني وضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي في جولة الذهاب لدور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا.
ويضم الفريقان العديد من النجوم الكبار على مستوى الساحرة المستديرة عالميًا كما أن الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد هو حامل لقب دوري الأبطال في آخر نسختين بجانب أن الإسباني يوناي إيمري المدير الفني لفريق إشبيلية الإسباني السابق حقق الدوري الأوروبي ويأمل للفوز بالتشامبيونز ليغ مع باريس.
ويرصد “إرم نيوز” في التقرير الآتي بعض ملامح المواجهة المرتقبة بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان ..
انتكاسة أم انطلاقة لريال مدريد؟
لا ينكر أحد أن عشاق ريال مدريد وجماهيره العريضة ليسوا راضين عن النتائج التي يحققها الفريق الملكي في الموسم الحالي والذي شهد انتكاسة غير متوقعة رغم البداية القوية بحصد لقبي السوبر الإسباني والسوبر المحلي على حساب مانشستر يونايتد الإنجليزي وبرشلونة الإسباني على الترتيب.
ومحلياً، يسير ريال مدريد بخطى مهزوزة في الدوري الإسباني ويحتل المركز الرابع كما أنه ودع كأس الملك وأصبحت بطولة دوري أبطال أوروبا المتبقية له لإنقاذ موسمه.
ويعاني ريال مدريد من مشاكل دفاعية واضحة فهذا الموسم خاض الفريق إجمالاً في كل البطولات 34 مباراة استقبل خلالها 36 هدفاً بعكس ما كان يحدث في الموسم الماضي مع المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي كان يملك منظومة دفاعية جيدة.
ويبحث الريال عن الانطلاقة وفتح صفحة جديدة لموسمه من خلال استعادة الثقة بالإطاحة بمنافس صعب وعنيد بقيمة باريس سان جيرمان.
وأكد هيثم فاروق، مدافع منتخب مصر وفينورد الهولندي الأسبق ، لإرم نيوز أن ريال مدريد فريق كبير وله كبرياء ونجوم ومدير فني على أعلى مستوى، وما قدمه من أداء مهزوز ومتواضع في بعض الأوقات يجعل مباراة باريس فرصة للانتفاضة.
وأشار إلى أن الريال يستطيع أن يتخلص من مشاكله النفسية هذا الموسم من خلال الفوز على باريس في سانتياجو برنابيو بعرض مقنع.
تاريخ جديد لكتيبة باريس
يبحث فريق باريس سان جيرمان الفرنسي عن تاريخ جديد في مواجهة ريال مدريد بالانطلاقة إلى دور الثمانية بعد الخروج في الموسم الماضي على يد برشلونة بخلاف أن باريس لم يحصد أي فوز على ريال مدريد في مباراة رسمية منذ مارس 1994 أي قبل 24 عامًا كاملة.
وتقابل الفريقان 3 مرات في بطولات أوروبا بدأت في ربع نهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 1993 وفاز الريال في إسبانيا بنتيجة 3-1 بينما فاز باريس بنتيجة 4-1 في فرنسا ثم تقابلا في ربع نهائي كأس الكؤوس الأوروبية عام 1994 وفاز باريس في فرنسا بهدف، وتعادلا في إسبانيا بهدف لكل منهما ثم تقابلا في دور المجموعات لأبطال أوروبا عام 2015 وتعادلا في فرنسا دون أهداف وفاز الريال في إسبانيا بهدف.
ويأمل باريس تتويج موسمه المميز فالفريق يتصدر الدوري الفرنسي بفارق 12 نقطة عن موناكو بجانب أنه صعد لنهائي بطولة كأس الرابطة الفرنسية وتأهل إلى نصف نهائي كأس فرنسا.
وأكد هيثم فاروق أنه نظريًا باريس أمامه فرصة ذهبية للتواجد بين الأربعة الكبار في دوري أبطال أوروبا خاصة أنه يملك فريقًا متكاملًا ولديه العديد من النجوم القادرين على إحداث الفارق موضحًا أن باريس يحتاج فقط للاستفادة من خبرات لاعبيه.
وأوضح أن باريس ستظهر قوته في المباريات الكبرى مثل لقاء ريال مدريد خاصة أن الفريق الفرنسي لديه طموح كبير في البطولة الأوروبية.
كريستيانو رونالدو ضد نيمار
يبدو هناك صراع آخر بين كريستيانو رونالدو نجم الشباك في ريال مدريد الذي سجل 23 هدفًا في الموسم الحالي رغم الإجهاد الذي يحاصره في الموسم وتراجع أداء الريال.
ويعتمد باريس على مهارات نجمه البرازيلي نيمار الذي سجل 19 هدفًا وصنع 12 هدفًا لزملائه وأصبحت الأنظار تتسلط عليه بعد أن ترك برشلونة واختار سان جيرمان.
معركة الوسط
يراهن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان على معركة الوسط للتحكم في سير المباراة من خلال المثلث الذي نجح في إعادة بريق ريال مدريد أوروبيًا خلال الموسمين الأخيرين والذي يضم الألماني توني كروس والكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي كاسيميرو.
ويعتمد زيدان على دور كاسيميرو في غلق المساحات أمام دفاع ريال مدريد مع دقة تمريرات مودريتش وكروس والتغطية الإيجابية أمام ظهيري الجنب لتقدم مارسيلو وكارفخال المستمر.
ويبدو باريس متحفزًا بمثلث آخر يميل أكثر للدفاع في وسط الملعب يضم أدريان رابيو ولاسانا ديارا والإيطالي ماركو فيراتي خاصة أن رابيو وديارا أصحاب قدرات دفاعية كبيرة في وسط الملعب كما أن فيراتي سيلعب دور العقل المفكر في تشكيلة يوناي إيمري.
هجوم مرعب
تظهر هناك صراعات أخرى في خط الهجوم بين مثلث ريال مدريد BBC ومثلث باريس MCN.
ويعتمد زيدان على خبرات وقدرات البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي جاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة، ورغم أن هذا الثلاثي لم يقدم أفضل ما لديه هذا الموسم خاصة مع كثرة الإصابات التي تعرض لها اللاعبون الثلاثة إلا أن الخبرات ستلعب دورًا كبيرًا ومهمًا في هذا الصراع.. وأحرز هذا الثلاثي 38 هدفًا هذا الموسم.
ويبدو هناك مثلث مميز في باريس بوجود البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي والأوروجوياني إدينسون كافاني، وسجل هذا الثلاثي 49 هدفًا.
ويعتمد باريس على سرعات ومهارات نيمار ومبابي وكافاني التي تجعل هذا الثلاثي مرعبًا لأي دفاع ومهمة دفاع ريال مدريد ستكون صعبة للغاية لإيقاف هذا المثلث.

شارك هذا الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *