لماذا غضبت إدارة برشلونة من أردا توران؟

لماذا غضبت إدارة برشلونة من أردا توران؟

أبدى برشلونة متصدر الدوري الإسباني غضبه الشديد من رفض لاعبه التركي أردا توران عرضًا لا يمكن رفضه للانتقال للدوري الصيني الممتاز مقابل 44 مليون جنيه إسترليني.

وأشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن الدولي التركي رفض عرضًا بقيمة 16 مليون إسترليني في الموسم الواحد خلال شهر يناير الماضي رغم حرص برشلونة على بيعه.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” أن برشلونة مازال غاضبًا من لاعب أتلتيكو مدريد السابق لرفضه هذا العرض في ظل عدم اعتماد إرنستو فالفيردي المدير الفني للنادي الكتالوني على توران.

وخاض توران البالغ عمره 30 عامًا 36 مباراة فقط مع الفريق في الدوري منذ انتقاله إلى النادي في 2015 قادمًا من أتلتيكو مدريد.

وارتبط توران بالعودة إلى بلاده واللعب لغلطة سراي في فترة الانتقالات الشتوية الماضية لكنه رفض أيضًا رغم رغبة برشلونة في الحصول على أي مقابل مادي من بيعه خاصة وأن عقده مستمر حتى 2020.

وقال أحمد بولوت وكيل أعمال اللاعب إن “أردا لن يذهب إلى أي مكان. برشلونة سعيد بوجوده ولم نتحدث مع أي نادٍ بشأن الانتقال، ما يتردد عن رحيله يزعجه للغاية، عقده مستمر حتى 2020 وهو باق بالفريق”.

شارك هذا الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *