الدوري الإنكليزي: ليفربول ويونايتد للاستفادة من غياب المتصدرين

AFP

الدوري الإنكليزي: ليفربول ويونايتد للاستفادة من غياب المتصدرين

تبدو الفرصة متاحة الاحد أمام ليفربول ومانشستر يونايتد للاستفادة من غياب أصحاب الصدارة في الدوري الإنكليزي لتحسين موقعيهما في المنافسة على المشاركة الأوروبية الموسم المقبل.

ويستضيف ليفربول الثالث كريستال بالاس الخامس عشر، في حين يحلّ مانشستر يونايتد الخامس ضيفاً على بيرنلي الرابع عشر الأحد في المرحلة الرابعة والثلاثين.

ويتصدر تشيلسي الترتيب برصيد 75 نقطة، مقابل 71 نقطة لتوتنهام، و66 لليفربول، و64 لمانشستر سيتي، و60 لمانشستر يونايتد، و57 لأرسنال.

ولكلّ من مانشستر يونايتد وأرسنال مباراة مؤجلة، ولليفربول مباراة أكثر.

ويلتقي تشلسي مع توتنهام السبت، وأرسنال مع مانشستر سيتي الأحد في نصف نهائي كأس إنكلترا.

تشارك الفرق الثلاثة الأولى في الدوري مباشرة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، ويخوض الرابع الملحق المؤهل إليها، ويلعب الخامس في بطولة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، ويخوض السادس الملحق.

ويدرك الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول أنّ إمكانية انتزاع أحد المركزين الأولين من تشيلسي أو توتنهام بغاية الصعوبة، لكنه يريد مواصلة الضغط لإنهاء الموسم ببطاقة التأهل المباشر إلى دوري الأبطال.

ولم يخسر ليفربول في آخر سبع مباريات، وحقق خلال هذه السلسلة خمسة انتصارات، آخرها بصعوبة على مضيفه وست بروميتش ألبيون بهدف وحيد لنجمه الدولي البرازيلي روبرتو فيرمينو، الذي يقدم مستويات رائعة مع مواطنه كوتينيو.

وقال حارس ليفربول، البلجيكي سيمون مينيوليه: "يجب علينا أن نتعلم أكثر من أدائنا أمام فرق مثل بيرنلي وستوك ووست بروميتش".

من جهته، يمر مانشستر يونايتد بفترة جيدة خلافاً لما كان عليه الحال في بداية الموسم، فاقترب من فرق المقدمة باحثاً عن مشاركة أوروبية في الموسم المقبل، كما بلغ نصف نهائي يوروبا ليغ.

وكان يونايتد حقق لقبه الأول بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو عندما فاز على ساوثهامبتون 3-2 في نهائي كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة اواخر شباط/فبراير الماضي.

وجاء تأهل فريق مورينيو إلى نصف نهائي البطولة الأوروبية صعباً بعدما فرض عليه أندرلخت البلجيكي التمديد الخميس (2-1)، بعد أن عاد من بروكسل بالتعادل 1-1 ذهاباً.

ولكنه حقق فوزاً مهماً على تشيلسي 2-صفر في المرحلة السابقة من الدوري أشعل فيه الصراع على اللقب إذ تقلص الفارق مع الثاني إلى أربع نقاط، بعد أن كان يبتعد قبل مراحل بعشر نقاط.

ويؤمن آشلي يونغ بقدرة فريقه على انتزاع أحد المراكز الأربعة الأولى في البطولة والعودة إلى دوري أبطال أوروبا.

ويمكن لمانشستر المشاركة مباشرة فيها أيضاً في حال توج في يوروبا ليغ.

وقال يونغ: "لنكون صادقين، فأنا لا أعتقد أنّ الكثير من الناس توقعوا نتيجة مباراتنا مع تشيلسي ونوعية الأداء التي قدمناها، ولكننا فعلنا ذلك".

وتعرض مانشستر إلى ضربة موجعة بعد إصابة هدافه السويدي زلاتان إبراهيموفتش في الثواني الاخيرة من الوقت الأصلي أمام أندرلخت عندما حاول ترويض كرة عالية على صدره لكنه تعرض لالتواء قوي.

وقال مورينيو عن إصابة إبراهيموفيتش: "الأنباء ليست جيدة جداً، لا أعتقد أنها إصابة طفيفة، ولكني أفضل انتظار نتائج الفحوصات الطبية قبل الحديث عن الأمر، فأنا مدرب ولست طبيباً".

وأصيب مدافع الفريق، الدولي الأرجنتيني ماركوس روخو، في الشوط الأول أمس أيضا، واضطر إلى ترك مكانه للهولندي بليند.

ويلعب السبت بورنموث مع ميدلزبره، وهال سيتي مع واتفورد، وسوانسي سيتي مع ستوك سيتي ووست هام يونايتد مع إيفرتون.


DMCA.com Protection Status

اترك تعليقك

جميع الحقول بعلامة * مطلوبة

بحث مخصص

اعلانات

حالة الطقس

WWW.NEWKOORA.COM

اعلانات

87541
TodayToday1055
YesterdayYesterday3259
This_WeekThis_Week4446
This_MonthThis_Month80314
All_DaysAll_Days87541